المغرب تخصص 5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز لعيد الأضحى

كشف محمد الصديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الاثنين عن تخصيص 5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز للاحتفال بعيد الأضحى القادم.

وأوضح الصديقي أن هذا العدد يشمل 158 ألف رأس مستورد، مما يشير إلى فائض كبير في العرض مقارنة بالطلب.

وفي جلسة بمجلس المستشارين، تطرق الوزير إلى الاستعدادات لعيد الأضحى، مشيراً إلى انخفاض طفيف في أعداد الأغنام والماعز مقارنة بالعام الماضي.

انخفض عدد الأغنام بنسبة 2٪ ليصل إلى 20.3 مليون رأس، في حين انخفض عدد الماعز بنسبة 4٪ ليصل إلى 5.4 مليون رأس.

وكشف الوزير كذلك عن تسجيل 214 ألف وحدة من الأغنام والماعز لتربية وتسمين الأضاحي.

وتشير التقديرات الشاملة التي أجرتها الوزارة بالتعاون مع المهنيين إلى توفر إجمالي 7.8 مليون رأس من الحيوانات هذا العام، تشمل 6.8 مليون رأس من الأغنام ومليون رأس من الماعز.

ويتجاوز هذا العدد التقديرات المتوقعة للطلب بحوالي 6 ملايين رأس، منها 5.4 مليون رأس من الأغنام و600 ألف رأس من الماعز.

وفيما يخص الإجراءات الصحية للماشية، أكد الصديقي على تنفيذ عمليات مراقبة ورصد صحية صارمة، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير وقائية ضد الأمراض المعدية. وأكد على الوضع الصحي الجيد للقطيع الوطني بشكل عام.

كما قدم الوزير تحديثات حول جهود المراقبة المتعلقة بالأعلاف والأدوية البيطرية، مشيراً إلى تنفيذ 1,486 عملية حتى 31 مايو.

وأسفرت هذه العمليات عن إعداد ستة تقارير تم إرسالها إلى النيابة العامة، تسلط الضوء على حالات بيع أدوية بيطرية غير قانونية وضبط أعلاف غير مطابقة.

وفيما يخص اللوجستيات، شدد الصديقي على الجهود التعاونية مع وزارة الداخلية والسلطات المحلية والمجتمعات الترابية لإنشاء 34 سوقاً مؤقتاً للماشية في مختلف أنحاء البلاد. تهدف هذه التدابير إلى تعزيز البنية التحتية القائمة استعداداً لعيد الأضحى.