آخر الأخبار

مهرجان “الشمس المغربي” يوسع برمجته لاكتشاف الماء والنار والهواء والأرض في نسخته الثالثة بورزازات

تحتضن مدينة ورزازات ابتداء من يوم غد الجمعة 14 إلى 16 أكتوبر الجاري، فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان “الشمس المغربي” تحت شعار “الذهب في السماء”، والذي يحظى بدعم الفاعلين الأساسيين في مجال الطاقات المتجددة في المملكة، ويتعلق الأمر بالوزارة المكلفة بالبيئة، والوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازن)، وشركة أكوا باور، والمكتب الوطني للكهرباء.

وتشكل العلوم، والاكتشافات، والفنون والثقافة العناصر الأربعة التي سيدور حولها برنامج الحدث الكبير الذي حصل على شهادة «كوب 22».

ويوسع المهرجان، الذي احتفى بالشمس في نسختيه السابقتين، هذه السنة برمجته لاكتشاف العناصر الأربعة: الماء، والنار، والهواء والأرض، في بلد يطمح إلى إنتاج %52 من الكهرباء من الطاقات المتجددة بحلول سنة 2030 ويستضيف مؤتمر المناخ «كوب 22» شهر نونبر المقبل، كما سيعمل على الكشف عن الإمكانيات المحتملة لهذه الموارد الطبيعية لساكنة المدينة، وسيتم إنشاء قرية للطاقة الشمسية في حديقة 9 يوليوز بوارزازات، إلى جانب تنظيم العديد من الأنشطة التفاعلية التي ينتظرها الوارزازيون وضيوفهم كعرض السيارات البيئية، والطهي في الفرن الشمسي، ومدخل إلى الزراعة المستدامة، والتوعية البيئية والعلم من خلال الألعاب…

وفي إطار تكريم الابتكار ودعم الإبداع المغربي، سيقدم المرشحون الخمسة في مسابقة « My Solar Project »، وهي مسابقة مخصصة لتسليط الضوء على مشاريع الشباب المغربي في مجال الطاقة المتجددة، نماذج في محاولة للفوز بجائزة المهرجان، كما سيكون للجمهور موعد مع نوع آخر من الفنون تطبعه إبداعات عصرية كبيرة تنجز بشكل مباشر طيلة عطلة نهاية الأسبوع من قبل فنانين يرسمون على الجدران من Uzine.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *