آخر الأخبار

شركة صوناسيد: حقق الناتج الصافي عجزا بقيمة -44 مليون درهم

نجحت شركة صوناسيد في الحفاظ على مكانتها الريادية بالسوق الوطني، بفضل تحسن تنافسيتها واعتمادها لإجراءات ناجعة تروم إلى تحسين التوزيع والتقليص الملموس لتكاليف الإنتاج لمصنع الصلب وبمصنعي الدرفلة التابعين لها، حيث سجل رقم معاملاتها 1561 مليون درهم مقابل 2121 مليون درهم في النصف الأول من سنة 2015، وذلك راجع إلى انخفاض الشحنات ومتوسط سعر البيع.

وفي هذا السياق تراجع مؤشر إيبتدا إلى 19,7 مليون درهم مقابل 123 مليون درهم في النصف الأول من سنة 2015.

كما تراجع أيضا ناتج الاستغلال إلى -40 مليون درهم مقابل 45 مليون درهم في الصنف الأول من سنة 2015، وحقق الناتج الصافي عجزا بقيمة -44 مليون درهم مقارنة مع 41,8 مليون درهم في نفس الفترة من سنة 2015.

هذا وأعلنت الشركة، في ندوة صحافية عقدتها بالدار البيضاء بمناسبة الإعلان عن نتائج النصف الأول لسنة 2016، عن نيتها في مواصلة تطوير عرض منتوجاتها وخدماتها واتخاذ تدابير تروم ترشيد وعقلنة التكاليف في أفق بلوغ مردودية مستدامة ومتواصلة.

للإشارة، فقد تأثرت الأداءات المالية للشركة جراء وضعية السوق الوطني التي تميزت بوفرة الإنتاج وتزايد ضعف الطلب مع اضطراب حاد في أسعار الخردة والسبائك. وقد أدت هذه الوضعية إلى انخفاض قوي في الأسعار وحركة مهمة للتخلص من المخزون شهدها شهر يونيو 2016.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *