آخر الأخبار

في آخر التطورات: التشريح الطبي يكشف مقتل “ضابط أزمور” متأثرا بكسور بليغة

كشفت نتائج التشريح الطبي لجثة “ضابط أزمور” الذي عثر على جثته مرمية بالقرب من منزل عشيقته بالشارع العام قرب مؤسسة التكوين المهني بأزمور أنه لم يمت ميتة طبيعية.

وحسب نتائج التشريح، فالضحية مات متأثرا بكسور في ضلوعه، والتي تبين لمحققي الشرطة القضائية أنها ناتجة عن شجار بين الهالك وزوجته، التي أنكرت تعنيفها له، مشيرة فقط إلى كونها توجهت للتبليغ عن تكسيره لأثاث منزلها، بعدما أحكمت إغلاق الباب عليه داخل منزلها.

ورغم محاصرة المحققين لها بالأسئلة للاعتراف إلا أن المشتبه فيها لم تقدم أي تبرير عن الضربات التي عاينوها بالجهة الأمامية لسيارتها، ليظل ذلك أكبر علامة استفهام لدى المحققين، خاصة وأن أحد الجيران أفاد بكونه سمع أصوات الشجار بينها وعقب ذلك سمع صوت ارتطام لم يعرف مصدره.

يشار إلى أنه رغم استمرار المشتبه فيها في الإنكار إلى أنه من المرجح خضوعها لجلسات البحث المعمق لدى قاضي التحقيق سيكشف تفاصيل عملية القتل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *