آخر الأخبار

الوديع يكشف تعرض الراحلة “ماما آسية” للتحرش بحفل لمارسيل خليفة

أعاد الشاعر صلاح الوديع نشر تدوينة مرفوقة بصورة على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” يتحدث فيها عن قصة الصورة التي جمعت أخته آسية بالفنان مارسيل خليفة، وكذلك بعض الجوانب من علاقته بها التي كان لها تأثير كبير على شخصيته، وكانت تواظب على مراسلته أثناء تواجده بالسجن المركزي بسجن القنيطرة.

ولمح الوديع بأسلوب راق إلى نظرات التحرش التي كانت بأعين الشاب الذي كان إلى جانب الفنان مارسيل خليفة أثناء التقاط صورة لها.

وجاء في تدوينة الوديع ” آسية الوديع إلى جانب مارسيل خليفة. صورة لها قصة. هي صورة تعود إلى ما يفوق الثلاثين سنة، سنة 1982 أغلب الظن.

آسية التي لم تتوقف عن زيارة السجون التي مررنا بها تباعا، كانت قد انتقلت من أجل استكمال تكوينها القانوني بفرنسا. من باريس كانت لا تكف عن بعث الرسائل إليَّ بالسجن المركزي بالقنيطرة وإلى عزيز شقيقي الأصغر الذي دخل السجن….

وفي مرة جاءتني إحدى رسائلها مرفوقة بصورة لها مع مارسيل خلال سهرة أحياها بكرونوبل بفرنسا…

ضحكنا كثيرا ومرار أنا وآسية وأنا أعلق على النظرة ‘‘المتوحشة‘‘ التي تظهر في عيني الشاب الذي يتولى مارسيل بالتقبيل وفي نظرته شيطنة بارزة نحو آسية. آسية ذات القلب الرائع والجمال الآسر الخلاب… أليس كذلك يا مارسيل؟”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *