أخبار الرياضة

سعد الشهري يودع الأخضر الأولمبي بعد 7 سنوات من الإنجازات

الاتحاد السعودي ينهي التعاقد مع سعد الشهري

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم رسميًا عن انتهاء عقد المدرب سعد الشهري مع المنتخب الوطني تحت 23 عامًا بعد سبع سنوات من النجاح والإنجازات البارزة. خلال فترة توليه تدريب الفريق، حقق الشهري العديد من النجاحات التي ساهمت في رفع مستوى المنتخب.

شهدت فترة تدريب الشهري تأهل المنتخب إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، وفوزهم ببطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا في 2022، بالإضافة إلى التتويج ببطولة كأس اتحاد غرب آسيا لنفس الفئة العمرية في 2022. كانت هذه الإنجازات محل تقدير من رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، الذي أشاد بجهود الشهري وتفانيه في تطوير المنتخب.

جاء قرار إنهاء العقد بالاتفاق المتبادل بين الاتحاد والشهري، حيث أعرب الطرفان عن تمنياتهم لبعضهم البعض بالنجاح في المستقبل. يظل الشهري واحدًا من الأسماء البارزة في عالم التدريب السعودي، ومن المتوقع أن يواصل تحقيق النجاحات في محطاته التدريبية المقبلة.

وفي رسالة فيديو نشرها الحساب الرسمي للمنتخب السعودي، أعرب سعد الشهري عن شكره وتقديره لكل من دعمه خلال مسيرته، مشيرًا إلى أن لكل بداية نهاية، وأنه يفتخر بما تحقق من إنجازات خلال السنوات السبع التي قضاها مع المنتخب.

وختم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، متمنين للمدرب الوطني سعد الشهري دوام التوفيق والنجاح في محطاته التدريبية المقبلة، مشيدين بما قدمه من عمل وجهود لتحقيق هذه الإنجازات الهامة للكرة السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى