بالفيديو..خروج قيادات حزب الحمامة من النوافذ تفاديا لأسئلة الصحفيين

عرف اللقاء التواصلي الذي عقده حزب التجمع الوطني للأحرار ارتباكا وسوءا في التنظيم إضافة إلى ضيق القاعة التي توافد عليها العديد من المشاركين من جهة البيضاء سطات حيث رصد الخبر بريس انتقادات الضيوف والمدعوين بالإضافة إلى الصحفيين الذين عبروا عن عدم رضاهم عن أجواء اللقاء التي حالت دون تغطية هذا الحدث بصورة تليق بهم، لاسيما وأن الظرفية التي عقد فيها هذا اللقاء جد حاسمة في تقرير مصير الحكومة التي طال انتظارها. مما تسبب في عدة مشاذات بين كل من المشاركين ” التجمعيين” و بين رجال الأمن الخاص والإعلاميين .في غياب مكان مخصص للصحافة وقد خلف ذلك استياء كبيرا لدى عدد كبير من الصحفيين الذين جاءوا لترصد تصريحات القيادات السياسة لحزب التجمع الوطني للأحرار خاصة بعد تشبث هذا الأخير بتحالفه مع حزب الاتحاد الدستوري.
سجل الخبر بريس الأجواء غير العادية في اختتام اللقاء إذ اضطرت العديد من الشخصيات السياسية الوازنة إلى الخروج من النوافذ تفاديا للتجمع الكثيف للصحفيين الذين رفضت الجهات المنظمة السماح لهم بالولوج إلى القاعة.
ختم عزيز أخنوش لقاءه الحزبي بعدم إعطاء أي تصريح حول مشاركته أو عدمها في تشكيل الحكومة ولم يؤكد أو ينفي ما جاء على لسان رئيس الحكومة في تصريحه الأخير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *