الوافي:”انتهى الكلام”لم يرد بها بنكيران ان يمس التكليف الملكي

فسرت نزهة الوافي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية موقف باقي الأعضاء، خلال الاجتماع الذي عقد بعد بلاغ أمينهم العام عبد الإله بنكيران، بأنه ليس استثنائيا في برمجته او في ظرفيته المتعلقة بالتطورات السياسية الجديدة، بل هو استثنائي في الحمولة القوية للموقف المعتز بقيادة تجلت لديها وضوح الرؤية.
و قالت الوافي في تدوينة نشرتها على صفحتها الشخصية عبر “فايسبوك”، بنكيران لم يتردد معلنا انتهى الكلام لمنطق للامعقول …لمنطق يهدد اصل الاصول في السياسة وهو صوت المواطن..يهدد سمو التكليف الرسمي الملكي.”
و ذكرت الوافي في تدوينتها، بطلب بنكيران من اعضائه و قادة حزبه عدم النزول لمسبرة العار، قائلة” “تنازل بنكيران عن حقه ضد من وسموه بكل النعوث والقدف والشتم في مرأى ومسمع من العالم لانه لم يرض ان تتضرر صورة البلد فتنازل لتطوى الحكاية بادنى ضرر لصورة البلد ”
و تابعت المتحدثة ذاتها أن رئيس الحكومة حينما قال “انتهى الكلام” لم يرد ان يمس التكليف الملكي وتمس وظيفة رئيس حكومة بتفويض غير معلن ووصاية معلنة برباعي كان تجاوزه والتسليم به بمثثابة حمل السياسة الى مثواها الاخير.”
و تابعت عضوة الأمانة العامة لحزب “المصباح” “اقرأ في اخوان بنكيران تجردهم من النزوع الفطري للاستوزار .”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *