أمام أنظار زوجته.. شاب بطل أنقذ “شمكار” من غرق بالمحمدية لكنه ودع الحياة بنفس المصير

غرق شاب في مقتبل العمر، يعمل في البحرية، الأسبوع الماضي في أحد شواطئ المحمدية، عندما حاول إنقاذ متشرد كان على وشك الغرق، قبل أن يلقى نفس المصير ويودع الحياة في ثوب بطل.
وتعود تفاصيل القصة حسب ما علم الخبربريس، إلى اصطحاب الشاب لزوجته وأطفاله إلى نزهة في أحد شواطء المحمدية، وأثناء الاستمتاع بجمال البحر، لمح شخصا يوشك على الغرق، فأسرع إلى مساعدته، لكن موجة عالية أدت إلى اصطدامه بصخرة كبيرة، وأصيب على مستوى رأسه، ما أدى إلى غرقه.
وحصرت المصالح الأمنية بمدينة المحمدية فور علمها بالحادث، لكن البحر لم يشأ أن يلفظ جثة الراحل إلى بعد مرور أسبوع من الزمن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *