هذا مصير الزوج الذي جمع بين أم و ابنتها في سرير واحد بأيت ملول

أحيل على سجن آيت ملول، يوم الجمعة الماضي، الزوج الخمسيني المتابع في قضية هتك عرض ربيبته القاصر، و ممارسة الجنس عليها رفقة والدتها تحت التهديد. و جاء اعتقال المتهم بعدما توصل رجال الدرك الملكي بشكاية من قاصر و والدتها، تفيد تعرض الأولى لهتك عرضها من طرف زوج والدتها.

و جاء في الشكاية أن المتهم أقدم على اغتصاب ابنة زوجته قبل سنتين عندما كانت تلبغ من العمر 12 سنة، حيث داوم بعد ذلك على الجمع بينها وبين أمها في كل ليلة.

و كان الزوج الشاذ يمارس الجنس على البنت و والدتها الأربعينية معا في سرير واحد، و ذلك تحت التهديد، إلا أن الضحيتين كانتا ترضخان لرغباته الجنسية لمدة سنتين دون التبليغ عنه، خوفا من الانتقام منهما.

و اعترف المتهم بالمنسوب إليه أمام عناصر الدرك الملكي، التي أحالته على العدالة لتتم إدانته بالتهم المنسوبة إليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *