آخر الأخبار

تقرير دولي: تجارة المواد المستعملة تخفض من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكاربون

كشف تقرير « ساكند هاند إيفيكت » (تأثير المواد المستعملة)، الذي أنجزه موقع أفيتو بشراكة مع المعهد السويدي للبحث البيئي ومكتب «إيثوس إنترناشيونال »، أن تجارة المواد المستعملة أصبحت مثالا يحتذى به في الخفض من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكاربون، حيث تمكن الموقع الرائد في مجال الإعلانات الصغيرة من اقتصاد 342 ألف طن من غازات الاحتباس الحراري، أي ما يعادل انبعاثات 400 ألف رحلة ذهابا وإيابا من الدار البيضاء إلى نيويورك، أي ما يعادل سنة من استهلاك الكهرباء بمدينة الرباط. وأشار ذات التقرير إلى أن فئة السيارات مكنت، بشكل كبير، من اقتصاد أكبر نسبة من غازات الاحتباس الحراري، تليها في المرتبة الثانية الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الوسائط المتعددة (ميلتيميديا)، فيما تحتل فئة المنزل والحديقة الصف الثالث بتفادي حوالي 13,580 طن من غازات ثاني أكسيد الكاربون.

وتدخل هذه الدراسة في إطار مواصلة برنامج دولي مكن المجموعة النرويجية «شيبستيد ميديا غروب »، الرائدة في سوق الإعلانات الصغيرة، من اقتراح تقارير مشابهة في خمسة بلدان عبر خمسة مواقع تابعة لها، وهي بلوكيت (السويد)، فين (النرويج)، وليبونكوين (فرنسا)، وسوبيتو (إيطاليا)، وفيبو (إسبانيا)، حيث كشف كل موقع عن الإمكانيات الجديدة التي تتيحها تكنولوجيات الإعلام بغية اقتراح بدائل لاستهلاك الموارد بشكل أكثر عقلانية، وكذا لوضع طرق عيش أكثر احتراما للكوكب.

ولإنجاز هذا التقرير، اعتمد المعهد السويدي للبحث البيئي على أرقام المنتجات التي تم بيعها عبر موقع أفيتو، والتي تغطي %43 من إعلانات المواد المستعملة التي تم نشرها على الموقع سنة 2015، كما قام ببحوث في صفوف الزبناء، وجمع المعلومات المتعلقة باستهلاك الطاقة في مكاتب الموقع، إضافة إلى الانبعاثات الناجمة عن تنقل البائعين والمشترين لعقد صفقاتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *