آخر الأخبار

“تكریس الالتزام الجماعي لفائدة حقوق الاطفال واليافعين” هو شعار الدورة الـ15 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل

“تكریس الالتزام الجماعي لفائدة حقوق الأطفال والیافعین”، كان هو شعار الدورة 15 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل، الذي نظمه المرصد الوطني لحقوق الطفل يوم الأحد 20 نونبر 2016 بمراكش، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل، مما شكل فرصة للمشاركين للخروج باقتراحات عملیة ھادفة، وببرامج عمل میدانیة قابلة للتنفیذ، كل حسب مجالات اھتمامه واختصاصاته وأسالیب تدخله. فإلى جانب المحور الخاص بحق الأطفال والشباب في الأمن والحمایة من كافة أشكال العنف والاستغلال والإھمال، كان للمشاركین حق الخوض في مسائل ذات الصلة بتمكین الفتاة والنھوض بدورھا في التنمیة، والحق في الولوج إلى المعرفة، وكذا حق الأطفال والشباب في المشاركة، كرافعة لتحقیق أھداف أجندة 2030.

وقد شارك في ھذا المؤتمر، الذي نظم تحت رعاية الملك محمد السادس، والرئاسة الفعلية للأميرة لالة مريم، ممثلون سامون من قطاعات حكومیة ومؤسسات وطنیة معنیة، وممثلون عن المجتمع المدني، ومنظمات دولیة، وشخصیات وطنیة ودولیة وخبراء مھتمین، وأطفال وشباب.

كما شكل المؤتمر أيضا فرصة للنظر في الإجراءات العملية لتنفيذ المشاريع ذات الأولوية كمشروع أسر الاستقبال للأطفال المتخلى عنهم، ومقترح إعداد مدونة خاصة بالطفل.

وأشار مسؤول بالمرصد الوطني لحقوق الطفل أن المؤتمر يهدف إلى تثمين مسار ثابت في طريق تجسيم الأهداف السامية التي أنشيء من أجلها، ویأتي في تواصل مع جملة من الأنشطة واللقاءات الوطنیة والإقلیمیة والدولیة التي نظمها المرصد، والتي من بینھا الملتقى الوطني “من أجل تعزیز آلیات حمایة الأطفال” (الرباط 25 ینایر 2015)، والملتقى الإفریقي العربي حول: “الأطفال والشباب في مشروع أجندة التنمیة لما بعد 2015” (الرباط 05 و06 یولیوز 2015)، وكذا تنظیم نموذج الجمعیة العامة للفتیات :2015 (MUN Morocco) “الفتیات في صدارة أھداف أجندة التنمیة لما بعد 2015 ورافعات للتغییر” (الرباط 12-14 شتنبر 2015).

وأضاف أن المؤتمر يشكل أيضا خطوة جدیدة من شأنھا أن تضع المغرب في صدارة الدول الساعیة باستمرار إلى تفعیل التزاماتھا تجاه الأطفال والشباب، بوصفھم أصحاب المستقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *