آخر الأخبار

لمرضى السرطان في المغرب.. ولأول مرة جهاز نوفاليس تي إيكس (Novalis TX) في مصحة الساحل للأنكولوجيا لتحديد مواقع انتشار المرض

حصلت مصحة “الساحل” على شهادة نوفاليس، لبرنامج الاعتماد الخاص بوضع معايير عالية لتحسين سلامة المرضى، لتكون بذلك أول مركز لعلاج أمراض السرطان في المغرب والثاني بإفريقيا بعد جنوب إفريقيا، مجهز بنظام الجراحة الإشعاعية الخاصة بالجمجمة من الداخل والخارج، نوفاليس تي إكس Novalis TX.

وأوضح البروفيسور، رضوان السملالي، مدير ومؤسس مصحة «الساحل» لأمراض السرطان في الدار البيضاء، أن اقتناء مصحة “الساحل” أخيرا، لمعدات من نوفاليس تسرع الجزيئات الشعاعية، مزودة بطاولة لتحديد مواقع انتشار المرض، تبرز رغبة المركز في التزود بأحسن الحلول التكنولوجية والفعالة، التي تستهدف علاج السرطان. وأشار، في لقاء نظمه مساء أمس الثلاثاء بمقر المصحة، إلى أن الأخيرة استطاعت أن تكون ذات مرجع مهم بالمغرب في الوقاية والعلاج من السرطان، بعدما وضعت رهن إشارة المصابين بهذا الداء أحدث التقنيات الخاصة بالتشخيص أو العلاج.

وأفاد السملالي أن برنامج الجراحة الشعاعية «نوفاليس» هو طريقة لإيصال جرعات كبيرة من الأشعة تستهدف مناطق صغيرة داخل الجمجمة، وأن هذه التقنية الثورية، ذات الدقة العالية تعالج أهدافا محددة عن طريق الجراحة الإشعاعية، وهي غير مؤذية مهما كان موقع المرض، وأضاف أن هذه الجراحة هي ثمرة 20 سنة من الأبحاث الدقيقة في مجال البرمجة الدقيقة الخاصة بالجراحة الشعاعية.

من جهته أكد الدكتور عمر حجي، اختصاصي أمراض السرطان وأحد مؤسسي مصحة «الساحل» للأنكولوجيا، أن الجراحة الشعاعية تعد بديلا ممتازا للجراحة أو العلاج الكيميائي، لأنها تسمح، أحيانا في حصة واحدة، بعلاج أورام حميدة أو خبيثة، وتشوهات وريدية، واضطرابات عصبية وظيفية. وقال: «شهادة نوفاليس، التي حازت عليها مصحتنا بفضل احترامها لمعايير الجودة وسلامة المرضى الذين يخضعون للجراحة الإشعاعية، تساهم في تقوية التمركز الاستراتيجي للمركز، ودعم التطور في مجال الجراحة الإشعاعية، بتقديم مستوى متقدم في مجال هذه الجراحة، من حيث الكفاءة والسلامة فيما يخص معايير الممارسة الطبية السريرية».

جدير بالذكر أن شهادة نوفاليس هي عبارة عن برنامج مستقل يفرض أعلى مستويات الكفاءة والسلامة فيما يتعلق بالعلاجات الجراحية الإشعاعية الخاصة بالجمجمة من الداخل والخارج، وتشمل التحقق من قواعد التنظيم، والطاقم العامل بالمصحة، والتكنولوجيا، وتأمين الجودة، كما تشكل مستوى جديدا لأمن وجودة العلاج بالجراحة الإشعاعية، الذي يسمح للمرضى بخيارات علاجية جديدة للسرطان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *