الملك محمد السادس إلى “باب إغلي” من أجل قمة “كوب22”

حل الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، صباح اليوم الثلاثاء، بموقع باب إغلي بمراكش، من أجل حضور أعمال الجلسة الرسمية الرفيعة المستوى للدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية “كوب 22”.

وتهدف قمة موب 22 إلى تفعيل اتفاقية باريس حول المناخ، والتي دخلت حيز التنفيذ في 4 نونبر الماضي، وتسريع العمل، قبل 2020، على تقليص وقع التغيرات المناخية، مع احترام حقوق الإنسان المنصوص عليها في الاتفاقية.

وتقدم للسلام على الملك، كل من جلالته الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والأمينة التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية باتريسيا إسبينوزا، ورئيس قمة “كوب 22” صلاح الدين مزوار.

يذكر أن أشغال قمة الدورة ال 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، تواصل أشغالها إلى غاية 18 نونبر الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *