آخر الأخبار

تراجع وتيرة نمو الكتلة النقدية متم نونبر الماضي

أفاد بنك المغرب بأن وتيرة نمو الكتلة النقدية تراجعت، على أساس سنوي، إلى 3,6 في المائة في شهر نونبر، بعدما كانت 4,6 في المائة في أكتوبر 2018، لتستقر عند 1.300 مليار درهم.

وأوضح بنك المغرب، في إحصائياته النقدية لشهر نونبر 2018، أن هذا التطور يعكس بالأساس تباطؤ وتيرة الحسابات لأجل من 7,9 في المائة إلى 6.1 في المئة والتداول الائتماني من 6,8 في المائة إلى 6,5 في المائة، وكذا تباطؤ وتيرة انخفاض سندات هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة النقدية من 3,5 في المائة الى 11.3 في المائة.

وبالمقابل، أشار بنك المغرب الى أن وتيرة نمو الودائع تحت الطلب لدى البنوك سجلت ارتفاعا من 4,4 في المائة الى 5 في المائة.

وأضاف بنك المغرب أن الاحتياطات الدولية الصافية انخفضت ب 6.3 في المائة عوض 1.5 بالمائة، وأن وتيرة النمو السنوي للقروض البنكية سجلت تباطؤا طفيفا من 1.3 في المئة الى 1,2 في المائة، مشيرا الى أن الديون الصافية على الإدارة المركزية ارتفعت ب25 في المائة مقابل 23.7 في المائة في أكتوبر.

وعلى أساس شهري، أشار البنك إلى الكتلة النقدية م3 عرفت شبه استقرار، بسبب ارتفاع بنسبة 0.1 في المائة من القروض البنكية وبنسبة 2.4 في المائة من الديون الصافية على الإدارة المركزية ، وكذا بسبب انخفاض بنسبة 0.5 في المائة من الاحتياطات الدولية الصافية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *