جينيفر لوبيز عارية تمامًا على غلاف مجلة InStyle

لا تشعر النجمة العالمية “جينيفر لوبيز” بالخوف من التقدم في العمر، فرغم أنها على أبواب الخمسينات، إلّا أنها لا تزال تتمتَّع بجمال شبابي وجسد مثالي نتيجة المجهود الذي تبذله في الحفاظ على لياقتها وحيويتها.

وتفاخرت “جينيفر لوبيز”، البالغة من العمر 49 عامًا، بجسدها المنحني المثير حينما ظهرت عارية على غلاق مجلة InStyle حيث لم يستر جسدها سوا كاب بلون الزمرد الاخضر البرَّاق من مجموعة أزياء المصمم العالمي “فالنتينو” لموسم خريف 2018، ورغم أنه من المتعارف ارتداء الكاب إلى الخلف، إلا أن النجمة قررت ارتدائه جانبًا لتكشف عن الجزء العاري من جسدها.


وأشارت “لوبيز” خلال لقائها مع المجلة أنها لا توَّد إلهام النساء بالسير على خطاها حينما يتعلق الأمر بشكل جسدها، موضَّحةً أنها نشأت ضمن ثقافة تُملي منحنيات الجسد اهتماماً فكلما حصلت على مؤخرة أكبر كلما ازدادت جمالًا وإثارة، تقول: “كنت على سجيتي، ففي عائلتي منحنيات الجسد أمر مُبجَّل وجزء من الثقافة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *