آخر الأخبار

سخرية واسعة من تمثال لصلاح والنحاتة تدافع عن نفسها

دفعت السخرية الواسعة التي طالت تمثالا لنجم كرة القدم المصري محمد صلاح عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرضه في شرم الشيخ، النحاتة المصرية الشابة مي عبدالله للدفاع عن نفسها.

ويظهر التمثال البرونزي صلاح واقفا على كرة قدم وهو يفتح ذراعيه بمداهما الأقصى ويرفع رأسه نحو الأعلى، وهي الحركة التي يعرف بها لدى احتفاله بتسجيل أهداف لفريقه ليفربول الإنكليزي. وعرض التمثال على هامش “منتدى الشباب العالمي” الذي أقيم بين الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر والسادس منه في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر.

الا أن العرض تبعته ردود فعل ساخرة، لاسيما وأن التمثال يظهر عدم تناسق بين أحجام أطراف صلاح، اذ يبدو رأسه وشعره بكبر حجم كتفيه، مع رقبة عريضة ويدين فائقتي الصغر وساقين نحيلتين.

وانهالت التعليقات الساخرة عبر مواقع التواصل، أكانت كتابة أو عبر صور وأشرطة قصيرة متحركة. وقال أحد مستخدمي موقع “فيسبوك”، أن “هذا هو تمثال صلاح لو كان كم ل (استمر) في الدوري المصري” بدلا من الاحتراف في الخارج، بينما قارن آخرون بين التمثال وبين شخصية “الرجل البطريق” التي ظهرت في سلسلات أميركية مصورة.

وكتب مستخدم آخر “نعم فعلا هذا تمثال، لكن أين محمد صلاح؟”.

وأنجزت التمثال مي عبدالله، وهي نحاتة مصرية شابة عرفت مؤخرا عندما قدمت مشروع تخرجها بنحتها مجموعة من تماثيل الممثلين والمطربين المصريين، لاقت إعجاب الكثيرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *