أول حوار لنجلي “جمال خاشقجي” منذ مقتله

أذاعت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أول حوار مع “عبدالله” و”صلاح” خاشقجي نجلي الصحفي السعودي “جمال خاشقي”، بعد الإعلان عن مقتل والدهما، مطلع أكتوبر الماضي، داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

وقالا الإبنان، إنهما يأملان في ألا يكون مقتل والدهما كان مؤلمًا، وأنه حظى “بموت هادئ”. حسبما نقلته “سي إن إن” عن “عبدالله” خاشقي 33 سنة، و”صلاح” خاشقجي 35 سنة.

وأضافا أن كل ما يريدانه في الوقت الحالي هو الوصول إلى مكان جثة والدهما، لدفنه في مقابر البقيع بالمدينة المنورة بجوار بقية أفراد العائلة.

واستضافت “سي إن إن” في الحوار عبد الله وشقيقه صلاح، اللذين أكدا أن والدهما كان يخطط للرحيل من أمريكا إلى تركيا ليكون بجوار أبناءه وأحفاده.

يعيش عبدالله في الإمارات وهو آخر من رأى أبيه حيًا، حيث زاره في تركيا وقتًا معه ومع خطيبته، مشيرًا إلى أنه رأى خلالها “سعادة والده”.

وأضاف في حديثه لشبكة سي إن إن: “كان سعيدًا. كانت فرصة رائعة أن أراه. تنزهنا سويًا في إسطنبول، أمضينا وقتا ممتعا. كنت محظوظا جدا لأنني حظيت باللحظات الأخيرة معه.”

وقال صلاح خاشقجي نجل الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، اليوم الاثنين، إنه يتابع مستجدات التحقيقات في قضية مقتل والده، من التقارير الصحفية والإعلامية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *