آخر الأخبار

محمد بودن: قرار مجلس الأمن 2440 خلف الصدمة والجدل للبوليساريو

كشف المحلل السياسي، محمد بودن، أن قرار مجلس الأمن 2440 أكد من حيث الاختصاص على الدور الرئيسي للأمم المتحدة في ملف الصحراء المغربية، ووضع حدا لتهرب الجزائر من مسؤوليتها في اختلاق هذا النزاع الجهوي، وعدم انصياعها لهذه الإرادة الدولية الصريحة سيضع مزيدا من الضغوط عليها وعلى جبهة البوليساريو.

وقال محمد بودن في تصريح لـ”الخبر بريس”، “تبين لنا من خلال مضمون القرار، أن التوجه الأممي حيال ملف الصحراء المغربية يطبعه التوافق بين القوى الكبرى بالرغم من غياب حالة الإجماع التقليدي بامتناع روسيا واثيوبيا وبوليفيا وهو سلوك تصويتي يعكس حالة العلاقات الدولية اليوم”.

وأضاف بودن، أن “القرار الجديد خلف آثار الصدمة والجدل في صفوف قيادة البوليساريو، مفسرا أنه جعل خيار تقرير المصير الذي بدون مضمون قانوني ولا سياسي كما انه كشف بالملموس عن خيالية سردية الاراضي المحررة”.

واعتبر المحلل السياسي، أن التقرير ذاته حمل إنذارا للبوليساربو للإمتناع عن القيام ببعض الأعمال على مستوى المنطقة العازلة ومحيطها بكل من تفاريتي والبير لحلو والكركرات،كما أن دعوة الجزائر للمساهمة بكل مسؤولية كفاعل مباشر قلص المساحة الفضفاضة التي تتحرك فيها بقناع البلد الجار.

محمد بودن محلل سياسي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *