آخر الأخبار

وثيقة مسرّبة: الإعلامية مريم سعيد خادمة بيوت في أمريكا وأمير سعودي على الخط

شن صاحب صفحة “Hamzamonbb” هجوما شرسا على الإعلامية المغربية مريم سعيد، عبر نشر صور فاضحة لها تعود لسنوات ماضية، قبل دخولها مجال الإعلام، على صفحته الرسمية بـ”إنستغرام”.

وأكد صاحب الصفحة أن هذه الصور كانت سببا وراء قرار خطيبها السابق كريم ضريف إلغاء الزواج بها قبل يومين من حفل زفافهما، خصوصا وأن مريم تظهر في الصور بلباس مخلّ بالحياء.

وأعاد “Hamzamonbb” تقاسم صورة من جواز سفر الإعلامية المذكورة تُظهر تأشيرة دخولها للولايات المتحدة الأمريكية كخادمة بيوت لدى أحد أمراء السعودية، تعود لسنة 2009 وكتب عليها: “زعما إعلامية كيسفروها كجارية عند أمير؟”، دون أن يشير إلى مصدرها وطريقة حصوله عليها، في الوقت الذي شكّك فيه مجموعة من “الإنسغراميون” حول صحّة التأشيرة المنشورة خاصة مع إمكانية تزويرها وتغيير معطياتها.

واتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حمزة بمحاولته تشويه سمعة الإعلامية المذكورة، وإشاعة الفوضى بخصوصها، إذ أطلقوا حملة تحت عنوان هاشتاغ (#)”كلنا مريم سعيد”.

وأشار صاحب الصفحة المذكورة أن الغرض من منشوراته كشف المستور عن الإعلامية بعد أن تلقى تهديدات منها، كما نعتها بأبشع الصفات، وأفاد بأن تهديداتها لن يعيرها اهتماما.

وحاول “الخبر بريس” ربط الاتصال بالإعلامية مريم للحصول على توضيح أو تفسير بخصوص هذا الهجوم، من خلال الاتصال بهاتفها الشخصي أو عبر صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي لتبيان الحقيقة والردّ على ناشر صورها، لكن دون جدوى، حيث يبقى الباب مفتوحا أمام الإعلامية المغربية مريم سعيد للكشف عن الحقيقة والرد على المدعو “حمزة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *