المغرب يرحل إرهابيا فرنسيا إستجابة لرغبة ماكرون

بعد الحديث عن وجود توتر في العلاقات المغربية الفرنسية بسبب استقبال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أم الجهادي الفرنسي المعتقل في المغرب، توما كالي، وتعهده لها بالتدخل لدى الرباط لترحيله إلى فرنسا، يبدو أن المغرب استجاب لرغبة الرئيس الفرنسي، وقبل بترحيل المعتقل الفرنسي ليكمل ما تبقى من عقوبته الحبسية في السجون الفرنسية، علما أن توما كالي أدين بأربع سنوات حبسا بتهمة الانتماء إلى خلية إرهابية.

التفاصيل بيويمة “أخبار اليوم”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *