آخر الأخبار

إدانة إنتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف

أدان ممثلو عدد من منظمات حقوق الإنسان، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، فظاعات وانتهاكات حقوق الإنسان التي تقترفها البوليساريو في حق السكان الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف.

وأكدت تانيا واربورغ، من منظمة “الحرية للجميع” غير الحكومية، أن آلاف الصحراويين محتجزون بشكل قسري في مخيمات تندوف، حيث تنتهك أبسط حقوقهم الإنسانية الأساسية ويتعرضون للترهيب والعنف.

وقالت السيدة واربورغ إن هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان تطال أيضا النساء والأطفال، في حين يكون الشباب غالبا عرضة للإدمان على المخدرات أو يتعاطي الاتجار بالأسلحة والبشر، ويشكلون فريسة سهلة الاستقطاب من قبل الجماعات الإرهابية التي تنشط بالمنطقة.

من جانبها، ذكرت فيرونيكا جان باحيجوب، من المنظمة غير الحكومية “حماية الأسرة” أن الصحراويين هم، حتى قبل نشوب النزاع الإقليمي حول الصحراء، جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع المغربي والمملكة المغربية.

من جهته، ذكر الناشط الحقوقي البريطاني سيدني سولومور أسور، من منظمة (ساري ثري فيت فوروم)، بالمأساة التي تتم في واضحة النهار في مخيمات تندوف، داعيا إلى تمكين السكان المحتجزين في هذه المخيمات من حرية التنقل والعودة إلى بلدهم المغرب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *