آخر الأخبار

“البسيج” يُجنّب المغرب 361 عملا تخريبيا

سجل المكتب المركزي للأبحاث القضائية منذ إنشائه حصيلة إيجابية في مجال مكافحة الإرهاب، وهو ما تعكسه بجلاء الأرقام المنجزة والمحققة ، إذ تم تفكيك 57 خلية ، بما في ذلك 8 خلايا خلال عام 2018 الجاري .

وأوضح مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية السيد عبد الحق الخيام أنه بفضل التصدي الناجح لمحاولات الانضمام إلى صفوف تنظيم داعش ، والإجراءات الوقائية والاستباقية التي قام بها المكتب، فإن العدد الإجمالي للخلايا التي تم تفكيكها في المغرب، منذ عام 2002 ، وصل إلى 183 خلية سعت إلى القيام بأعمال إرهابية في المملكة ، كما حالت تدخلاته الناجحة دون وقوع 361 عملا تخريبيا.

وأضاف السيد الخيام ، في حديث أجرته معه وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه وبشكل عام ، فقد مكنت هذه التدخلات، الهادفة الى مكافحة الإرهاب وقطع دابره، من اعتقال أكثر من 3129 شخص ، 292 منهم لهم سجل إجرامي ، مشيرا إلى أن 361 نشاطا تخريبيا كان “يستهدف بعض المواقع الحساسة في المملكة “.

وبالرجوع إلى تدخلات المكتب المركزي للأبحاث القضائية منذ إنشائه في عام 2015 ، قال السيد الخيام إن فرقة مكافحة الإرهاب التابعة للمكتب تمكنت من تفكيك ما لا يقل عن 57 خلية ، منها 51 لها ارتباط بما يعرف بتنظيم “الدولة الإسلامية” و 6 أخرى ترتبط بتيار “الفيئ والاستحلال”. وقد مكنت هذه الجهود الحثيثة، يضيف السيد الخيام، من إلقاء القبض على 902 شخصا ، من بينهم 14 امرأة و 29 قاصرا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *