آخر الأخبار

السجن 4 سنوات في انتظار لاعب المنتخب الوطني ببلجيكا

تتّجه محكمة بلجيكية إلى إدانة الدولي المغربي إسماعيل حميدات (23 عاما)، صانع ألعاب فريق “فيستيرلو” البلجيكى وروما الإيطالى السابق، بالسجن أربع سنوات.

ويتابع حميدات، الذي استدعاه هيرفي رونار مع المنتخب الوطني في مباراة ودية أمام منتحب كندا سنة 2016، بتهم السطو المسلح تحت تهديد السلاح في بلجيكا، بعد اعتقاله منتصف مارس الماضي، رغم نفي صلته بالأحداث التي تم ربط اسمه لها وقوله إن شخصا آخر هو المسؤول.

وتحدثت مواقع الكترونية إيطالية عن أن احميدات نفذ خمس سرقات في الأشهر السبعة الماضية التي سبقت اعتقاله (ما بين منتصف غشت 2017 إلى مارس 2018)، بعض هذه العمليات تم بواسطة سلاح ناري.

وطالبت النيابة العامة البلجيكية بسجن حميدات لأربع سنوات نافذة، مع أداء غرامة بقيمة 10 آلاف يورو، في انتظار الحكم النهائي.

وبدأ احميدات مسيرته الاحترافية مع فريق بريشيا الإيطالى قبل أن يتعاقد معه روما بسبب موهبته الشابة المشرقة، قبل أن يلقى القبض عليه فى بلجيكا، بعد تورطه مع إحدى العصابات فى القيام بعمليات السطو المسلح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *