هذا مصير شرطي في حرس الحدود الأمريكي قتل 4 عاهرات

ألقت شرطة تكساس القبض، يوم أمس السبت، على أحد العاملين في حرس الحدود الأمريكي يشتبه في أنه قتل أربع نساء خلال الأسبوعين المنصرمين وخطف خامسة.

وقالت تقارير إعلامية محلية إنه تم العثور على “خوان ديفيد أورتيز” (35 عاما)، والذي يعمل في حرس الحدود منذ عقد من الزمان، مختبئا في ساحة انتظار “لاريدو” بعدما هربت إمرأة تزعم أنه كان قد اختطفها وأبلغت هيئة اإنفاذالقانون.

وقال “مارتن كويلار”، رئيس الشرطة في مقاطعة “ويب”، في بيان “شعرنا أن جهودنا أسفرت عن جمع أدلة قوية ضد هذا القاتل. مجتمعنا آمن من هذا القاتل”.

وفي وقت لاحق قال “إسيدرو ألانيز”، ممثل الادعاء في مقاطعة “ويب”، في تغريدة أنه تم توجيه أربع تهم بالقتل والاعتداء والاحتجاز بشكل غير قانوني لأورتيز .

ولم يتضح ما إذا كان “أورتيز” قام بتوكيل محام أو ما إذا كانت كفالة قد حددت له، كما لم يتم الكشف على الفور عن أسماء الأربع ضحايا.

وتشير تقارير إعلامية محلية في لاريدو الواقعة على بعد 240 كيلومترا جنوب غرب سان أنطونيو إلى أن الأربع نساء كن من العاهرات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *