الملك محمد السادس يتباحث مع ولي عهد أبوظبي حول العلاقات المغربية الإماراتية المتميّزة

أجرى الملك محمد السادس، اليوم الإثنين بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، مباحثات مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حول العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع دولة الإمارات والمغرب وسبل تعزيزها وتطويرها ومجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحّب الشيخ محمد بن زايد خلال اللقاء، الذي جرى في قصر البحر وحضره الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، (رحّب) بزيارة الملك محمد السادس للدولة، مؤكداً على عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية.

وقال الشيخ محمد بن زايد، في تغريدة على تويتر، “سعدت بلقاء أخي جلالة الملك محمد السادس.. لقاء يتواصل فيه العمل والتنسيق والتشاور لأجل صالح بلدينا.. الإمارات والمغرب تجمعهما علاقات تاريخية وطيدة وروابط أخوية راسخة نتطلع معاً للارتقاء بها إلى آفاق أرحب وأوسع في المجالات كافة”.

وناقش الجانبان سبل تطوير علاقات التعاون الثنائي والعمل المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتنموية وفرص وإمكانات تنويعها وتوسيعها إلى آفاق أرحب وأشمل بما يحقق تطلعات البلدين وشعبيهما الشقيقين، وتطرقا إلى مجمل القضايا الإقليمية والدولية ومستجدات الأحداث التي تشهدها المنطقة وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حريصة على توثيق علاقاتها الأخوية مع المملكة المغربية بما يحقق مصالحهما ويعزز العمل العربي المشترك خاصة في ظل التحديات والأزمات التي تواجهها دول المنطقة.

من جانبه أعرب الملك محمد السادس عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، التي ترتبط مع المغرب بعلاقات أخوية أصيلة وراسخة، مشيداً بمواقف دولة الإمارات تجاه تعزيز وتفعيل العمل العربي المشترك في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

وأكد الجانبان، في ختام اللقاء، حرصهما على استمرار دعم وتوطيد العلاقات الأخوية بين البلدين والوصول بها إلى آفاق جديدة من التعاون والتنسيق والعمل المشترك بما يخدم مصالحهما والشعوب العربية.

وشددا على أهمية تفعيل العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات والمخاطر التي تهدد أمن المنطقة واستقرارها وشعوبها، مؤكدين ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين بشأن مستجدات الأوضاع التي تشهدها المنطقة وذلك في إطار العمل العربي المشترك وبما يعزز أمن واستقرار بلدان المنطقة وشعوبها.

وكالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *