فاس: مقتل خمسيني بطعنات سكين داخل قاعة للصلاة

لقي شخص، في عقده الخامس، مصرعه أمس الأحد 19 غشت الجاري، وسط محطة لوقوف حافلات النقل العمومي عبر الطرقات تابعة لإحدى الشركات الخاصة، والموجودة وسط المدينة الجديدة لفاس، متأثرا بإصابته البليغة الناجمة عن تعرضه للاعتداء باستعمال السلاح الأبيض على مستوى الصدر.

ووفقا لمصادر محلية فإن المتهم بارتكاب هذه الجريمة، ترك الضحية مضرجا في دمائه قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة، مبرزة أنه جرى تحرير مذكرة بحث في حق المشتبه فيه بعد تحديد هويته.

وأفادت المصادر ذاتها بأن هذه الجريمة، التي تجهل دوافعها، وقعت داخل قاعة للصلاة موجودة بالمحطة المذكورة، وأن الهالك الذي يقيم بمدينة فاس، كان يتاجر قيد حياته، في السلع المستوردة من الصين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *