شرطي مغربي يخلق الحدث لرفضه مصافحة مسؤول إسباني

خلق عنصر من شرطة الحدود المغربية بمعبر سبتة ، الحدث زوال يوم أمس الأربعاء، عندما رفض مصافحة رئيس حكومة سبتة المحتلة، خلال زيارته للمدينة، ما وضع رئيس حكومة سبتة في وضع محرج أمام أنظار الرئيس الجديد للحزب الشعبي اليميني الإسباني الذي كان برفقته والعديد من وسائل الإعلام الإسبانية التي واكبت الحدث.

رئيس الحكومة، خوان فيفاس، تظاهر أمام عدسات المصورين والكاميرات بعدم المبالاة، لكن ذلك لم يمنع من انتشار مقطع الفيديو الذي وثق بالصوت والصورة الواقعة، على نطاق واسع بإسبانيا، حيث انقسم الإسبان بين مساند للشرطي المغربي وبين من اعتبر التصرف غير لبق.

تصرف الشرطي المغربي، الرافض لمصافحة رئيس حكومة سبتة المحتلة، يأتي تنفيذا للأعراف المتعامل بها في مثل هذه الحالات، حيث لا يجوز لعنصر الشرطة مصافحة المسؤولين أو الزوار أثناء تأدية مهامه.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة رئيس حكومة سبتة المحتلة، تأتي في سياق مواكبة الأشغال التي تباشرها الحكومة الإسبانية على مستوى المعبر الحدودي المصطنع بين إسبانيا والمغرب، للحيلولة دون تكرار عملية الإقتحام التي قام بها حوالي 600 مهاجر بحر الأسبوع الماضي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *