آخر الأخبار

نجاة عبد الرشيد دستم نائب الرئيس الأفغاني من انفجار في مطار كابول

نجا عبد الرشيد دستم، نائب الرئيس الأفغاني، من هجوم يشتبه في أن انتحاريا نفذ ه في مطار كابول، وذلك لدى عودته، اليوم الأحد، إلى أفغانستان.

و قال المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش إن دستم، الذي عاد إلى بلاده بعد أكثر من عام قضاه في منفى في تركيا بسبب مزاعم عن تعذيب وانتهاكات ارتكبها في حق خصم سياسي، غادر المطار في موكب قبل دقائق من وقوع هذا الانفجار، الذي أسفر عن مصرع وإصابة عشرة أشخاص على الأقل.

من جهته، ذكر حشمت ستانكزاي، المتحدث باسم شرطة كابول، أن الانفجار وقع قرب البوابة الرئيسية للمطار حيث كان أنصار دستم ينتظرون لتحيته عند مرور موكبه في الطريق إلى وسط المدينة، مضيفا أن “عدد القتلى والمصابين قد يزيد جراء هذا الانفجار الذي وقع فور مغادرة موكب دستم للمطار”.

ولم يصب دستم بأذى وحيا أنصاره المحتشدين في مكتبه فيما بعد.

وقد أغلقت السلطات أغلب المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي استعدادا لوصوله كما كثفت قوات الأمن وجودها في الشوارع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *