آخر الأخبار

قربلة في حزب الحركة والعنصر أمام إعصار عاصف

بات المؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية الذي كان مبرمجا عقده في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين والثلاثين من شتنبر المقبل، مهددا بالتأجيل بسبب عدم الحسم في بعض التعديلات المهمة التي تتضمنها المادة 50 من القانون الأساسي، المتعلق بالتمديد للأمين العام من ولايتين إلى ثلاث.
وحسب مصادر من داخل المقر المركزي للحركة الشعبية، لم تحسم لجنة الأنظمة والقوانين التي يرأسها عدي سباعي، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، رغم مرور عدة شهور، ودنو موعد المؤتمر الوطني 13، في تغيير المادة 50 من القانون الأساسي، أو الإبقاء عليها كما هي الآن، إذ تتحدث في صيغتها الحالية، على أن أي حركي لا يمكن له تجاوز ولايتين، أمينا عاما للحزب، وهو ما ينطبق على امحند العنصر، الأمين العام الحالي للسنبلة.
مصادر، أكدت أن العنصر والوزير السابق محمد حصاد، أكبر المستهدفين من التعديلات الجديدة على قوانين الحزب، وأن تحالفات مدوية بدأت في التشكل لفرض واقع جديد داخل حزب السنبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *