جديد ملف “لاكريم” الذي هز مراكش ذات ليلة

في جديد قضية “لاكريم”، الملف الذي هز ساكنة مراكش ومعهم كل المغاربة، لأحداثه الهوليودية، أجلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، محاكمة المتورطين في جريمة مقهى ” لاكريم ” التي أودت بحياة نجل مسؤول قضائي وجرح زميلته في كلية الطب التي كانت برفقته وشخص آخر، إلى غاية جلسة 11 شتنبر المقبل.
ومثل صباح اليوم ذاته، 13 متهما أمام رئيس الجلسة، بينهم الهولنديان “غابرييل إدوين” وشريكه “شارديون جيريغوريو” وصاحب المقهى وشقيقه، في أول جلسة أمام غرفة الجنايات الابتدائية، وسط إجراءات أمنية مشددة.
ويذكر أن قضية غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف المكلفة بجرائم الأموال، سبق أن رفضت السراح المؤقت ل 10 مسؤولين بجهاز الدرك، يشتبه في علاقتهم بجريمة الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم”.
واعترف أحد منفذي الجريمة المافيوزية التي استهدفت مقهى “لاكريم” بمراكش بداية نونبر الماضي، داخل زنزانته بسجن الأوداية بالمنسوب إليه.
وتمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، من إيقاف الهولنديين، المتهمين بإطلاق الرصاص على المقهى المذكور، بمعية الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وبتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *