كان يستغل مرض والدته غير القادرة على الحركة ليضاجع أخته المريضة ذهنيا

وأخيرا قالت المحكمة كلمتها في قضية مغتصب أخته المعاقة، حيث أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، الاثنين الماضي، أربعينيا مدمنا على استهلاك المخدرات، اغتصب أخته المعاقة ذهنيا، ب10 سنوات سجنا واعترافه تلقائيا باغتصاب أخته المعاقة التي تصغره بسنتين، لما شاركها وأمهما المسنة المريضة ب”الزهايمر” المتوفاة قبل 3 أيام من اعتقاله، العيش بمنزل صغير بحي بن دباب بمقاطعة المرينيين، قبل انتقالهما للعيش مع أخيه المشتكي.
وأقر المتهم جامع الأشياء القابلة للبيع في أكوام الأزبال والنفايات، بمضاجعة أخته المريضة ذهنيا مرة واحدة، عكس ما أكدت الضحية من تعدد حالات الاعتداء الجنسي عليها في أوقات سابقة، كان يستغل فيها مرض والدته غير القادرة على الحركة، للاختلاء بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *