الجزائر تعترف بهروب السياح من زيارة أراضيها إلى دول مجاورة

المسؤولون في الجزائر حائرون، والسبب: هروب جماعي للسياح من الجزائر إلى دول مجاورة. هذا ماكشفت عنه تقارير إعلامية. وهو ما جعل وزارة السياحة والصناعة التقليدية بالجزائر، تأمر مديري الفنادق على المستوى الجزائري، بتحسين ظروف استقبال السياح الجزائريين والأجانب، في خضم تسجيل تدفق على وجهات سياحية مجاورة تأتي في مقدمتها تونس وتركيا، باتت تسعى جاهدة لاستقطاب السياح الأجانب بمن فيهم الجزائريين.
لو استثمرت الجزائر الأموال التي تتدفق بها على البوليساريو، لكان وضعها أفضل سياحيا بما هي عليه الآن، وياللحسرة، يقول المواطن الجزائري البسيط والمقهور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *