هكذا ناشدت 40 شخصية يسارية المغاربة بتوقيف حملة المقاطعة

بعد سبقنا الصحفي بالصوت والصورة للنداء بالتعهدات التي أعلن عنها الرئيس المدير العام لشركة “سنطرال دانون” خلال زيارته إلى المغرب وعلى رأسها استعداد شركته لبیعه بثمن تكلفته وبدون تحقیق أي ربح فیه؛ نواكب كيف دعت شخصبات مغربية وقعت على نداء ناشدت من خلاله، كل المغاربة إلى تعليق مقاطعتهم لمادة الحليب لمدة 10 أسابيع من يوم السبت 7 يوليوز إلى يوم الجمعة 14 شتنبر 2018”.

هذه الشخصيات شكرت المغاربة و وصفتهم بأنهم قدموا، طيلة أزيد من شهرين ونصف، ولا يزالون، درسا بليغا في الاحتجاج الحضاري، فإما سيكون هناك تجاوب فعلي وملموس، وإما سيكون على المقاطعين استئناف مقاطعة المادة بنفس جديد وشكل جديد.

كما دعا أصحاب هذا النداء السلطات الحكومية والمؤسسات الدستورية ورؤوس الأموال والشركات، سواء التي كانت موضوع المقاطعة أو شركات أخرى، من نفس القطاعات أو من قطاعات أخرى، إلى اتخاذ القرارات والمراجعات الضرورية لسياساتها من أجل التجاوب الإيجابي مع مطالب المقاطعة، من خلال تخفيض الأسعار بما يتناسب مع أسعار سوق حرة غير خاضعة للاحتكار، وفتح أبواب المنافسة الحرة بين المنتجات والخدمات، طبقا لمنطق العرض والطلب والقدرة الشرائية للمواطنين الذين يعتبرون الضامن الوحيد للاستقرار والاستهلاك الضروريين لأي استثمار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *