بالفيدرو.. اغتصبها في دارها وانتقمت منو شر انتقام

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أمس الثلاثاء، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب سيدة تبلغ من العمر 36 سنة لجريمة ضرب وجرح بالسلاح الأبيض مفضي إلى الموت.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح ولاية أمن فاس كانت قد عاينت، منتصف نهار أمس الثلاثاء، جثة شخص يبلغ من العمر 26 سنة بحي المصلى بنفس المدينة، تحمل طعنة غائرة على مستوى الصدر، تسببت بوفاته بعين المكان، في وقت مكنت الأبحاث والتحريات من توقيف المشتبه فيها بمكان الجريمة.

وانتشر شريط فيديو تصرح فيه المعنية بالأمر أنها عمدت إلى قتل الهالك بعدما اغتصبها داخل منزلها بلا شفقة ولا رحمة، ولم تعتقله العناصر الأمنية التي توصلت منها بشكاية حول الموضوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *