فيدريكو خمينث لوسانطوس.. الرجل الذي يريد”قنبلة قصور محمد السادس”

سنة 2010، بلغت درجة التعبئة اليمينية في إسبانيا ضد المغرب حدا أتاح لفيدريكو خمينث لوسانطوس الصحفي الشهير والمثير للجدل بمواقفه غير التقليدية، الدعوة في برنامجه الصباحي على إذاعة إس راديو إلى “قنبلة قصور محمد السادس” لحل النزاع مع المغرب، قبل أن يستدرك و يقترح قنبلة “بيت فليبي غونثالث” في المغرب.
وقد عبر لوسانطوس في برنامجه عن غضبه الشديد من رسالة الوزير الأول المغربي إلى راخوي بخصوص زيارته لمليلية، في شتنبر2010، مبديا دهشته و استغرابه من من القول “بأن حلول الإسباني بمليلية يهين كرامة المغاربة”، وهو ما جعله يقترح تفجير قصور العاهل المغربي و بيت فليبي غونثالث كحل للأزمة. وحل الأزمة في نظره يمر أيضا ب “الهجوم على أملاك الإسبان الذين يخدمون ملك المغرب، وتدميرها”، لكن قبل كل شيئ “السفير المغربي يطرد من هنا، وبعد ذلك نشرع في الحديث”.
مهما بلغت التهديدات حدتها، يظل الملك محمد السادس قويا لايهاب هذه المؤامرات، وهي قوة يمتح بريقها من الدفاع الأمني الذي يحرس الملك بالداخل والخارج أولا، ومن “بركة الشرفاء” التي تحيط به، وهو رئيس الدولة العربية الوحيدة التي يخرج إلى الشارع وسط الناس، كما فعل في السينغال قبل عامين، وكما فعل في هولندا قبل سنة واحدة.. إنه الملك الشجاع.. “ربي يحفظو” يردد ملايين من المغاربة في كل بقاع العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *