حزب في حكومة العثماني يصف الأحكام الصادرة في حق متابعي حراك الريف بـ “القاسية”

أمال الزروالي

أعرب محمد نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، عن أسفه بعد صدور حكم المحكمة في حق المتابعين في ما بات يعرف بحراك الريف، مساء يوم الثلاثاء.
ووصف الأمين العام لحزب “الكتاب”، في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، الأحكام القضائية الصادرة في حق نشطاء الريف بـ “القاسية”، مشيرا إلى أن حزب التقدم والاشتراكية يعتبر هذه الأحكام “لن تسهم في إذكاء جو الإنفراج الذي نتطلع إلى أن يسود في بلادنا”.
ودعا الأمين العام لحزب “الكتاب”، أحد الأحزاب المكوّنة لحكومة سعد الدين العثماني، إلى “إعمال كافة سبل المراجعة القانونية والقضائية الممكنة بالنسبة لهذا الملف بِمَا يمكن من ضخ النفس الديمقراطي اللازم في الحياة السياسية الوطنية”.
وجاءت تدوينة محمد نبيل بن عبد الله بمثابة رد على الأحكام القاسية التي صدرت في حق معتقلي “حراك الريف” من بينهم “ناصر الزفزافي”، والتي بلغت في معطها السجن النافذ لمدة 20 عاما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *