بالفيديو.. رئيس الحكومة الأردنية يلغي معاشات الوزراء والمالكي يدافع عن معاشات النواب المغاربة

بعد مراسلة إدارة الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين لمجلس النواب أكتوبر 2017 بعدم قدرته على سداد معاشات تقاعد نواب الأمة بسبب عدم توفر السيولة الكافية، حيث يعاني هذا الصندوق الذي يدبر معاشات البرلمانيين المتقاعدين من عجز، إذ لم تعد المساهمات تكفي لسداد المعاشات، فعدد النواب لا يتعدى 395 نائبا، بينما يصل عدد المستفيدين من معاش التقاعد حوالي الألف.

وقعت عدة فرق نيابية على رأسها فريق حزب رئيس الحكومة على مقترح قانون إصلاح معاشات البرلمانيين الذي ينص على صرف معاشات “نواب الأمة” بعند بلوغهم 65 سنة وليس بعدما يفقدون الصفة النيابية مباشرة. وهو ما مذهب إليه رئيس البرلمان المغربي الدكتور الحبيب المالكي بأن معاش النواب ليس ريعا، مشيرا إلى أن كل نائب منهم يساهم في صندوق التقاعد شهريا بـ290 دولارا .

لذلك نحيل السيد المالكي على رأي رئيس الحكومة الأردنية الجديدة الدكتور عمر رزاز

الذي اعتبر استفادة الوزراء الأردنيين من معاشات سمينة رغم قصر مدة استوزارهم حيفا في حق المواطن البسيط الذي يعمل ويكدح طيلة حياته مقابل معاش بسيط

وللاشارة فإن مشروع القانون هذا، حمل أيضا تخفيضا بالمعاش الشهري إلى 700 درهم عن كل سنة تشريعية، عوض 1000 درهم، كما كان معمولا به سابقا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *