السعودية حولت اتحاد الكرة الأسيوي إلى خيمة سياسية

ضد كل الأعراف والتقاليد، ضرب موقف السعودية من ملف المغرب استضافة كأس العالم2026، مصداقية الاتحاد العربي لكرة القدم، الذي أصبح حسب العديد من الخبراء الرياضيين، مجرد خيمة لتصريف الأطماع السياسية وتحقيق المكاسب الدبلوماسية لدولة السعودية التي يترأس تركي آل الشيخ منصب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.
مواقف تركي، لقيت معارضة شديدة من أعضاء الاتحاد العربي، لكن “الرجل”، يصر على أن يغرد خارج السرب العربي، في تحد سافر لقيم كرة القدم وأهدافها النبيلة والخالصة. وكما أكد أحد الخبراء، “فالسعودية اليوم تتحدى العرب من أجل عيون ترامب”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *