إعفاء والي أمن طنجة بعد واقعة “أخنوش إرحل”

أكدت تقارير صحافية أنه تم إعفاء والي أمن طنجة، بعد الأبحاث التي أجرتها المصالح المركزية لمديرية الأمن الوطني حول رفع شعارات ضد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أثناء تدشين الملك محمد السادس لميناءي طنجة الجديدين، الخميس الماضي.

وأضافت ذات المصادر أن مجموعة من المواطنين رفعوا شعار “ارحل” في وجه رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار خلال وصول الموكب الملكي، إلى الميناء الترفيهي بمدينة طنجة، وهو الشيء الذي أثار استغراب الملك.

وأظهر شريط فيديو آخر مصور بكاميرا هاتف محمول، أن الشعارات التي تم رفعها ضد أخنوش غير صحيحة، تمت في وقفة مفبركة.

واتهم قياديون من حزب الحمامة، ما اعتبروهم أعداء أخنوش، برفع شعارات ضده.

وأشارت ذات التقارير إلى أن المصالح المركزية لمديرية الأمن الوطني رصدت هفوات أمنية يمكن أن توصف بأنها من عينة الأخطاء الجسيمة، بالنظر إلى تعلقها بالسلامة الجسدية للملك.

وتعذر على “الخبر بريس”، الوصول إلى صحة هذا النبأ المتداول في تقارير إعلامية، إلى حين صدور بلاغ رسمي حول الموضوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *