آخر الأخبار

والد بالتبني كبل طفل بسلسلة وقفل بمراكش والمفاجأة

حلت مصالح الشرطة التابعة لولاية أمن مراكش، لغز تكبيل طفل بسلسلة أحكم إغلاقها بواسطة قفل حديدي، بعد البحث الذي أجرته في الواقعة التي توبع فيها المتسبب في الجريمة، إذ لم يكن إلا الوالد بالتبني للطفل الضحية، وفجر الاستماع إليه، جريمة أخرى، لتضطر النيابة العامة لدى ابتدائية مراكش اتخاذ إجراءات قانونية ضد الوالد بالتبني والطفل الضحية في الآن نفسه.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الواقعة تعود إلى ليلة الاثنين الماضي، عندما اكتشف افراد دورية أمنية بحي كناريا، طفلا مكبلا من رجليه بواسطة سلسلة، مشدودة بقفل لدرجة يتعذر معها تخليص الطفل منها، ما دفعهم إلى القيام بالمتعين من إجراء معاينة والاستماع إلى إفادة بعض المواطنين، ناهيك عن الاستماع إلى إفادة الطفل نفسه، الذي حاول دون جدوى التملص من أسئلة رجال الأمن والهروب، ما أثار الشك والارتياب في نفوس العناصر الأمنية.
وأوضحت المصادر ذاتها أن الأبحاث الأولية انتهت إلى أن الطفل البالغ من العمر 12 سنة، جرى تكبيله بالمنزل عقابا له، إذ عمد والده بالتبني إلى ربطه بالسلسلة المحكمة الإغلاق بقفل وشد جزءا من السلسلة بمقبض بباب غرفة، تأديبا له بعد التصرفات المشينة التي ارتكبها في حق جار، تشير “الصباح”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *