إنفراد بالفيديو.. حركة جزائرية تدعو لحمل السلاح ضد النظام

في خطوة تصعيدية ضد النظام الجزائري اعتبرها المحللون الأخطر من نوعها حتى الآن، تابعت “الخبر بريس” تداعيات وتفاصيل النداء الثوري الذي وجهه رئيس “الحركة من أجل الإستقلال الذاتي لمناطق القبائل” السيد فرحات مهني، خلال ندوة صحافية عقدها مطلع هذا الأسبوع بالعاصمة البريطانية لندن.

وناشد فرحات مهني الشعب القبائلي بالجزائر بضرورة حمل السلاح لمواجهة ما نعتها بسلطة الإحتلال ( النظام الجزائري )، وذلك بغية الإستقلال التام عن الحكومة الجزائرية ووضع حد لسياسة الإحتقار التي ينهجها النظام كما يوثق هذا الشريط :

وجدير بالذكر أن الزعيم فرحات مهني الملقب بـ ” إيمازيغن إيمولا ” مغني وسياسي معارض جزائري ينحدر من منطقة القبائل. ولد في أيلولة أمالو دائرة بوزغن ولايةتيزي وزو سنة 1951.

وأسس سنة 2002 من الديار الفرنسية “الحركة من أجل تقرير مصير في منطقة القبائل”،  وهي حركة تحررية تدعو أبناء منطقة القبائل للاستقلال عن النظام الجزائري.

ويعتبر فرحات مهني من أبرز الموجودين باللائحة السوداء التي يصنف ضمنها جنرالات الجزائر لكل من يشق عصا الطاعة، ولم يكتف بهذا القدر بل قام بتشكيل حكومة مؤقته بفرنسا منصبا نفسه “رئيس دولة”، حيث كان يصرح أينما حل وارتحل بأنه ليس مواطنا عاديا، مما جعل السلطات الجزائرية تخرج عن صمتها لتسحب منه الجنسية الجزائرية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *