آخر الأخبار

خطير.. أشهر رموز الإعلام الإسرائيلي يجزم بأن بوتفليقة توفي منذ أمد بعيد

في تغريدة جديدة لواحد من أشهر المفكرين المعاصرين ورجالات الصحافة بتاريخ الدولة العبرية وهو الإعلامي الإسرائيلي المشهور “إيدي كوهين”

نشر عبر حسابه بتويتر كلاما غاية في الخطورة من قبيل

:” ….. ان بوتفليقة متوفي منذ عقد من الزمن وان الذي تشاهدونه مكانه ممثل شبيه له يقوم بدوره مع مكياج فرنسي.”

كما فضح هذا الإعلامي آخر ظهور لـ”بوتفليقة ” أوائل أبريل الماضي، عندما قام بجولة قصيرة بالعاصمة الجزائرية جازما بأنها خرجة ” مفضوحة ” و مرتبة بعناية قصد ” البوليميك ” الإعلامي لاغير مع ما رافقها من توفير السلطات الجزائرية ل“جمهور من المواطنين ” قصد إعطاء الإنطباع بأن الرئيس الجزائري ( الذي كان يعاني من مشاكل صحية عديدة بعد تعرضه لجلطة دماغية في 2013 أفقدته القدرة على الحركة ) بألف خير وأنه دائما متواجد ميدانيا ويقوم بمهامه.

وقام الرئيس الجزائري خلال جولته بالعاصمة بتدشين خط جديد لمترو الأنفاق، يربط ساحة الشهداء (الواقعة بالقرب من القصبة)، بحي عين النعجة جنوبيّها، ويمتد على قرابة 15 كلم.

و تجذر الاشارة إلى إن “بوتفليقة” الذي ينوي الترشح لولاية رئاسية خامسة كي يكمل ربع قرن في الحكم، أقعده المرض عن ممارسة مهامه منذ 6 سنوات، وكانت آخر مرة خاطب فيها شعبه مباشرة كانت قبل 6 سنوات عام 2012 .

هذا الاعلامي تابع مشككا بحقيقة الرئيس الجزائري:

” وهل يعقل رجل بعمره لا يوجد به تجاعيد ؟” كما طالب كوهين بإحالة جنرالات الجيش الجزائري على المحاكمة إن صحت مزاعمه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *