محامي لمجرد يقوم بـ”تكتيك” جديد لتبرئة موكّله

كشفت مصادر “الخبر بريس” الخاصة أن الخطوة التي أقدم عليها “الوحش موريتي”، محامي المغني المغربي سعد لمجرد، بمطالبة الفرنسية “لورا بريول” بتعويض مادي لما لحق موكّله من تشهير خلال الفترة السابقة، واصفة إياها بالـ “خطوة الذكية”.
وأفادت المصادر ذاتها أن طلب التعويض هي لعبة من دفاع لمجرد من أجل التستر على تفاصيل يجهلها الرأي العام، والصحافة في قضية لمجرد والفرنسية “لورا بريول”.
من جهة ثانية، أكد المتضامنون مع “لورا بريول”، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أن خطة “الوحش موريتي” ما هي إلا خدعة لتخويف المشتكية، كي تلتزم الصمت إلى حين غلق ملف القضية التي لازال يلفها الغموض.
وقد طالب دفاع لمجرد المشتكية بدفع 15 مليون سنتيم لما قامت به من تشهير بخصوص خرجاتها الإعلامية لدى وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الإجتماعي خلال الفترة السابقة.
يشار إلى أن الفرنسية “لورا بريول” خضعت للخبرة الطبية نزولا عند طلب النيابة العامة، والتي كانت نتيجتها أن هذه الأخيرة تعاني من مشاكل صحية متمثلة في أضرار بـ “الكلية اليسرى”والتي لم تعد تؤدي وظيفتها الطبيعية كالسابق، بسبب الإعتداء الجسدي الذي تعرّضت له من طرف لمجرد والمشاكل النفسية الناجمة عن “الليلة المشؤومة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *