بيير توكوا يحطم رقما قياسيا في الأكاذيب

سنة 2011، سيصدر عمار كتابا بعنوان: “باريس مراكش آخر مستعمرة فرنسية”، بمعية صحافي فرنسي، إلى هنا الأمور عادية، لكن، ماهو الغير عادي، أن يختار _مرة أخرى_ صحافيا فرنسيا يدعى بيير تيكوا اشتهر بتحطيمه للرقم القياسي في ماراتون الكذب على الملك والدولة المغربية.
جون بيير توكوا، صحافي سابق بيومية لوموند الفرنسية، يزعم بأنه اختصاصي في الشؤون المغربية، وألف عدة كتب في هذا الموضوع أشهرها “آخر ملك”، يحاول فيه رسم صورة للملك محمد السادس ووالده الملك الراحل الحسن الثاني.
أكدت الخرجات المثيرة لتيكوا، ما لايترك مجالا للشك، أن الرجل، يصنف العدو رقم واحد للمملكة، ومقالاته المغرضة شاهدة على ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *