سعيد شعو.. حكاية زعيم الانفصاليين والأب الروحي للزفزافي ومن معه

سعيد شعو، الحامل للجنسية الهولندية، و الذي تطارده مذكرة بحث دولية منذ سبع سنوات لتورطه في قضايا تهم الاتجار الدولي للمخدرات، متهم اليوم بكونه عراب الحراك في منطقة الريف وبكونه أحد أهم الصنابير المذعمة له ماديا.
سعيد شعو، من مواليد سنة 1967 بدوار “مْنود” بإحدى الضواحي البدوية لمدينة الحسيمة، وهناك تابع دراسته الإبتدائية، ثم الثانوية بكل من الحسيمة وطنجة وفاس، حصل على شهادة الباكالوريا سنة 1985، ثم هاجر إلى هولندا في بداية التسعينيات، ليصبح في وقت يسير أحد أكبر أباطرة الذهب الأخضر، وهو صاحب مقهى مشهور بمدينة روندال، مخصص لاستهلاك الحشيش المغربي، تم إغلاقه سنة 1998 بسبب بيع المخدرات بجرعات غير قانونية.
وبعد الرسالة التي وجهها شعو في وقت سابق، بصفته زعيم ما يسمى “حركة 18 شتنبر لاستقلال الريف” إلى الأمين العام الأممي لأنطونيو غوتيريس، استعمل فيها مصطلحات من قبل “الاستعمار المغربي” و”قوات الاحتلال المغربي”، مطالبا الأمم المتحدة بالتدخل لحماية ما أسماه “الشعب الريفي المحتل”، متحدثا عن مأساة إنسانية في المنطقة من خلال قمع المظاهرات السلمية، راسما في رسالته صورة سوداوية حول الأوضاع التي تعرفها الحسيمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *