آخر الأخبار

خطوة تصعيدية من “حزب الله” اتجاه المغرب

حذرت قيادة “حزب الله” اللبناني رجال الأعمال الموالين له وأنصاره من المرور عبر المغرب خلال رحلاتهم، في تصعيد جديد من حسن نصر الله اتجاه المغرب، بعد تأكيد الرباط تورط سفارة إيران في الجزائر ومعها “حزب الله” في تدريب وتمويل ميليشيات “البوليساريو” في معسكرات الحزب بلبنان.

وأفادت يومية “المساء”، في عددها الصادر يوم غد الجمعة، أن قادة الحزب اللبناني المحسوب على إيران، باتوا يخشون تكرار مصير قاسم تاج الدين، الذي تم تسليمه لواشنطن من طرف الرباط العام الماضي، ما فرض على موالين ل”حزب الله” اتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر في تنقلاتهم بدول خليجية فرضت عقوبات على الحزب اللبناني وقادته من الصف الأول.

وكانت السلطات المغربية قد قامت بتسليم رجل الأعمال اللبناني المعروف قاسم تاج الدين، المقرّب من “حزب الله” اللبناني، إلى الولايات المتحدة الأميركية، في إطار تطبيق اتفاقية التعاون القضائي في الميدان الجنائي الموقعة بين البلدين في(28 يونيو/حزيران 2000)، بعد اعتقاله في مطار الدار البيضاء مارس 2017، على خلفية أمر دولي صادر عن السلطات القضائية الأميركية في واشنطن.

وجاء توقيف تاج الدين، الذي يحمل جنسيتي سيراليون وبلجيكا، بعدما حل في مطار الدار البيضاء، قادما من مطار كوناكري في غينيا، وكان يستعد لمواصلة رحلته إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ولدى مروره على الناظم الآلي، تبين لرجال الأمن أنه موضوع أمر دولي بإلقاء القبض عليه والصادر عن السلطات القضائية الأميركية.

وينحدر الحاج قاسم من بلدة حناويه الجنوبية ، وقام مع شقيقيه ببناء شبكة عالمية من شركات تجارة المواد الغذائية والعقارات في لبنان وصلت الى افريقيا التي ينشط في بناء مشاريع في دول عديدة هناك، لكن واشنطن اتهمته بتبييض الأموال واستخدامها في دعم نشاطات إرهابية وإدارة العديد من الشركات التي تغطي أعمال حزب الله في أفريقيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *