آخر الأخبار

عصابة “صحيحة” شدوها.. كاتساعد صاحبها على السرقة ومعاهم واحد خاص بتصريف السرقات

أطاحت سرقة مجوهرات تتشكل من ذهب وألماس قيمتها الإجمالية 100 مليون سنتيم، من إحدى الفيلات بحي الليمون بالألفة بالبيضاء، بعصابة السطو على الخزنات الحديدية من الفيلات الفخمة تتزعمها فتاة.
وحسب مصادر، فإن أفراد العصابة قسموا المهام في ما بينهم،لتسهيل تنفيذ مخططاتهم، إذتكلفت الفتاة المحرضة الرئيسية على ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بإرشاد عشيقها السارق، في حين كان هناك شخص ثالث يعمل تاجرا بدرب غلف يتكلف بشراء متحصلات السرقة إضافة إلى مشاركين آخرين ما زال البحث جاريا لإيقافهم.
وأحالت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، الفتاة وعشيقها على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف من أجل السرقة الموصوفة والمشاركة مع حالة العود.
وتعود تفاصيل القضية، إلى انتقال أمن الحي الحسني إلى حي الليمون بالألفة، بعد التوصل ببلاغ من صاحب فيلا يشتكي تعرض منزله الفخم إلى سرقة بالتسلق.
وأخذت الشرطة العلمية الصور ورفعت البصمات من مسرح الحادث، وتم الاستماع إلى صاحب الفيلا الذي أفاد أن اللص أو اللصوص تمكنوا من التسلل إلى بيته وتمت سرقة خزنة حديدية تحتوي على حلي ومجوهرات من الألماس تخص زوجته، إضافة إلى مبالغ مالية بعملتي الدرهم والأورو وهاتف محمول من النوع الرفيع، مستغلين خضوع منزله للإصلاحات ونزع السياج الحديدي لإحدى النوافذ، إذ قدر المشتكي قيمة المسروقات في مبلغ مليون درهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *