لهذا السبب تلقى “البارصا” هزيمته التاريخية والقاسية ضد ليفانتي

تلقى برشلونة صدمة كبيرة بالسقوط أمام ليفانتي، أمس الأحد، بنتيجة 5-4، لتنتهي أحلامه في إنهاء الليغا بدون تلقي أي هزيمة للمرة الأولى في تاريخه.

وذكرت صحيفة “ماركا” المقربة من أسوار ريال مدريد، الأسباب التي أطاحت بحلم برشلونة في إكمال سلسلة اللا هزيمة، بجانب الخسارة القاسية وتلقي خمسة أهداف أمام فريق بحجم ليفانتي.

وأوضحت أن الفريق الكتالوني لم تهتز شباكه بـ 5 أهداف في مباراة واحدة منذ 15 عاما، عندما خسر أمام مالقة بنتيجة 5-1 عام 2003.

وأشارت إلى أن استبعاد ليونيل ميسي، من المباراة، لإراحته أحد أبرز أسباب تلك الخسارة.

وأضافت أن تراجع مستوى بعض اللاعبين ساهم في تلك الخسارة، مؤكدة أن الحارس تير شتيجن وجوردي ألبا، لم يقدما أي شيء في اللقاء، خاصة الأخير الذي كان يعمل كالساعة السويسرية طوال الموسم”.

وتابعت: “ظهر الدفاع بمستوى أكثر من سيء حيث فشلت عملية المداورة التي قام بها فالفيردي بإقحام ياري مينا وتوماس فيرمايلين معا في قلب الدفاع، فالأول كان غائبا عن المباراة بالكامل، والثاني خرج للإصابة، بالإضافة لنيلسون سيميدو الذي لعب مباراة للنسيان”.

 

وكالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *