منظمة إسلامية عريقة تشيد بالملك

نوه مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي عاليا بجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لحماية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، والوقوف في وجه الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بهدف تهويد المدينة المقدسة.
كما ثمن المجلس الوزاري، الذي انعقدت دورته ال45 أمس واليوم بدكا (بنغلاديش)، الدور الملموس الذي تضطلع به وكالة بيت مال القدس الشريف المنبثقة عن لجنة القدس من خلال إنجاز المشاريع التنموية والأنشطة لصالح سكان المدينة المقدسة ودعم صمودهم، ودعا الدول الأعضاء إلى زيادة الدعم المخصص للوكالة حتى تتمكن من مواصلة عملها وتنفيذ الخطة الخماسية الجديدة 2014-2018. وتمت الإشادة أيضا بالرعاية السامية لجلالة الملك لمؤتمر الأقليات الدينية في العالم الإسلامي، الذي نظم في يناير 2016 بمراكش، واعتمد إعلان مراكش الذي يعد لبنة أساسية في تعزيز الحوار والتواصل بين مختلف الديانات.
كما تميزت مخرجات هذه الدورة بالتنويه بتعيين صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة في مجال تمكين المرأة والأسرة ودعم الشباب ورعاية الطفولة.
يشار إلى أن مشاركة المغرب في الدورة 45 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تميزت بالكلمة التي ألقتها كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مونية بوستة، باسم المملكة المغربية وتطرقت فيها إلى العديد من القضايا التي تهم العالم الإسلامي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وموضوع القدس الشريف ومواقف المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الداعمة لها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *